وحدة ترشيد الطاقة

وحدة ترشيد الطاقة

وحدة ترشيد الطاقة بكلية الهندسة بالمطرية

جامعة حلوان

===========

   تكونت الوحدة فى شهر مارس 2013 بناء على دعوى من السيد الاستاذ الدكتور/ مصطفى إسماعيل وكيل الكلية لشئون الدراسات العليا والبحوث وبالتنسيق مع الاستاذة الدكتورة / راندا كامل وكيل الكلية لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة وذلك  فى محاولة لترشيد استهلاك الطاقة داخل مبانى الكلية وذلك من خلال الانشطة التالية:

  1. تطبيق الابحاث العلمية التى يقوم بها السادة أعضاء هيئة التدريس ومعاونيهم لصالح ترشيد الطاقة
  2. توعية الطلاب والعاملين بضرورة الترشيد وكيفية التنفيذ  من خلال تطبيقات عملية يتم تنفيذها داخل مبانى الكلية وقياس كفائتها ودراسة امكانية تطوير هذه التطبيقات لرفع كفائتها .
  3. تشجيع السادة أعضاء هيئة التدريس ومعانيهم على اجراء ابحاث جديدة نظرية وتطبيقية لترشيد الطاقة من خلال التعاون مع الجهات المسئولة واجراء الابحاث المشتركة فى مجال ترشيد الطاقة والتى تصلح للتطبيق على المستوى القومى .
  4. عمل معرض دائم داخل الكلية للافكار والابحاث التى تم تنفيذها وذلك لتسويقها محليا ودوليا من خلال دعوة رجال الاعمال والمستثمرين لزيارة المعرض الدائم للاستعانة بما فيه من افكار ولتفعيل التعاون مع المجتمع فى هذا المجال .

اعضاء الوحدة  والهيكل التنظيمى

====================

تكونت الوحدة مبدئيا من السادة الآتية اسماؤهم للبدء فى الخطوات التنفيذية حيث تم الاتفاق مع السيد أ.د./ مصطفى اسماعيل وكيل الكلية لشئون الدراسات العليا والبحوث  حيث وعد سيادتة بتوفير مقر مناسب قريبا , وتم ممارسة النشاط منذ شهر مارس 2013 حتى الآن من غرفة مكتب الدكتور / سامى على كامل بالطابق الرابع بمبنى قسم العمارة لحين تجهيز المقر المناسب وتكونت المجموعة التى قمت بالمبادرة من السادة اعضاء هيئة التدريس الآتية اسماؤهم :

  1.  أ.م.د/ سامى على محمد كامل       مشرف عام          الاستاذ المساعد بقسم الهندسة المعمارية 
  2. 2-  أ.م.د/ إيهاب محمد وفائى              عضواً             الاستاذ المساعد بقسم الهندسة المدنية
  3. 3-  د/ أحمد عبد الرازق عماره             عضواً             المدرس بقسم هندسة القوى الميكانيكية
  4. 4-  د/ محمد عز الدين                    عضواً             المدرس بقسم الهندسة المدنية

–  وتم إجراء اربعة اجتماعات بواقع اجتماع شهرى بمكتب الدكتور / سامى على كامل باعتبارة المقر المؤقت لوحدة ترشيد الطاقة وتمت مناقشة الافكار والمقترحات التالية والتى تم تنفيذ بعضها كالتالى :

1-  فى مجال ترشيد استهلاك المياه :

 ==================

 1- تم عمل بحث تطبيقى لدراسة إمكانية ترشيد إستهلاك المياه وذلك من خلال قياس إستهلاك المياه الحالى بواسطة عداد يتم تركيبه على مدخل المياه وتسجيل الاستهلاك لمدة ثلاثة اشهر لحساب متوسط الاستهلاك الشهرى .

2-      ترشيد استهلاك المياه داخل دورات المياه من خلال إستبدال الصنابير باخرى تعمل بالضغط بحيث لاتسمح بمرور المياه من خلالها الا أثناء الضغط عليها ثم تنقطع المياه .

3-      تقليل كميات المياه المستخدمة فى صناديق الطرد وذلك بوضع زجاجات مياة مملؤة داخل صناديق الطرد سعة كل منها لتر وذلك لتقليل كميات المياة المستخدمة كل مرة .

4-      توصيل المياه الرمادية الناتجة من احواض غسيل الايدى الى صناديق الطرد لاعادة استخدامها لطرد الفضلات الصلبة فى دورات المياة .

  • انشاء خزان تحليل لاستقبال مياه الصرف الصحى الناتجة من المبنى واعادة استخدامها لرى الحدائق بعد اجراء عملية تحليل مبدئية كبديل لاستخدام المياة النقية لرى الحدائق .

   2 –  فى مجال ترشيد استهلاك الكهرباء :

     ======================

1-    تمت توعية العمال المسئولين عن الطابق الثالث والرابع بمبنى عماره  بمراعاة ترشيد الكهرباء المستخدمة فى الانارة وتشغيل مراوح السقف واجهزة التكييف , حيث تم توجيه عدة ملاحظات باغلاق الانارة فى الفصول والقاعات الخالية من الطلاب أو الاساتذة , مع قليل من التوعية بان استمرار الانارة بدون حاجة سوف يؤدى بالضرورة الى انقطاع الكهرباء فى اماكن اخرى لتخفيف الاحمال , كما يتم أحياناً إعطاء حافز معنوى مع بعض العمال بفتح قنوات اتصال مع الدكتور/ سامى والدكتور ايهاب مع قليل من الحوافز المادية لتشجيع العمال على اطفاء الانوار والمراوح الغير ضرورية , بحيث يصبح هذا تصرفا تقليديا نابعا من الاشخاص مع مرور الوقت والاعتياد عليه.

2-  تم  الاعلان عن منح مكافات مادية أعلى للعمال المسئولين عن الأدوار بالمبنى فى حالة ترشيد الكهرباء يتم تقديرها بنسبة من التخفيض فى استهلاك الكهرباء فى كل مبنى , وذلك لتحفيزهم على الاستمرار فى اطفاء الانوار والمراوح وليعتادوا على ذلك التصرف .

                         البحث التطبيقى فى مجال ترشيد استهلاك المياه

                            ==========================

 الخطوات التنفيذية :

————-

     تم بالفعل تنفيذ جزء من البحث التطبيقى وهو تركيب عداد المياه لقياس الاستهلاك الشهرى المعتاد للمياه فى مارس 2013 حتى يمكن تحديد المتوسط الشهرى ،  فى شهر مايو 2013 تم تركيب الصنابير التى تعمل بالضغط ووضع زجاجات المياة فى صناديق الطرد ، وتم منذ ذلك قياس الاستهلاك من المياه ولكن تبين عدم امكانية المقارنة لعدم تواجد الطلاب بسبب انتهاء العام الدراسى مما يستلزم استكمال البحث بدءا من شهر اكتوبر واجراء القياسات لمدة ثلاثة اشهر حتى تكون المقارنة عادلة .

سياسة التوعية الموازية لتطبيق الاقتراح :

———————– 

      تمت توعية العمال بموضوع البحث وان الهدف قومى وهو ترشيد استهلاك المياه , حيث تم ادخال بعض الطلاب فى مرحلة التطبيق من خلال الاعتماد على بعضهم ( ثلاثة من طلاب الفرقة الثالثة ) لعمل بعض الرسومات التنفيذية مع توعيتهم بالغرض من البحث وان العائد القومى يستهدف ترشيد الاستهلاك من المياه لمواجهة التحديات المتمثلة فى مواجهة نقص المياة مستقبليا فى مصر، كما تم توجية العمال الى متابعة التجربة وحمايتها من العبث بمحتويات الحمامات حرصاً على نجاح التجربة .

التنسيق مع الجهات الخارجية :

——————-

1-   تمت مخاطبة السيد الدكتور / عبد القوى خليفة بصفتة وزيرا للمرافق لإعلامه بالبحث وطلب الدعم المادى لتنفيذ الفكرة ولكن للاسف لم نحصل على اى رد حتى الان .

2-   تم فى شهر مارس اخطار السيد الاستاذ الدكتور/ عميد الكلية بموضوع البحث وتجاوب سيادتة فى التنبيه على الادارة الهندسية بتقديم العون للباحثين لتنفيذ البحث .

3-  تم كذلك عرض الفكره على السيد الاستاذ Professor Wolfgang dickhaut  عميد كلية الدراسات العليا فى ميونيخ بالمانيا الذى كان فى زياره لقسم الهندسة المدنية والذى كان فى زيارة لجامعة حلوان وتمت استضافتة بواسطة  الدكتور / محمد عز الدين – المدرس بقسم الهندسة المدنية والذى كان يروج لبرامج دراسات عليا فى TU UNIVERSITY MUNICH  حيث ابدى سيادته موافقتة على الفكرة وقال انهم طبقوا فكرة مشابهة فى الجامعة فى المانيا ووصلوا الى نسبة تقرب من 30% من الاقتصاد فى المياه ، ومازالت الاتصالات مستمرة بيننا على الايميل الخاص بسيادتة لتطوير وتبادل الافكار.

3- مشروع ترشيد استهلاك مياه الرى من خلال تبنى فكرة الزراعة بدون تربة .

  لترشيد استهلاك المياه على المستوى القومى

============================

    تمت مناقشة وتنفيذ خطة لتوعية السادة اعضاء هيئة التدريس والباحثين والطلاب بموضوع الزراعة بدون تربة وهو نظام يعتمد على تقليل كميات المياه اللازمة للرى من خلال الاتى :

1-  استضافة استاذ من كلية الزراعة جامعة عين شمس والذى يدير مركزاً متخصصاً للزراعة بدون تربة وهو الاستاذ الدكتور اسامة كمال والذى وافق مبدئيا على الحضور لالقاء محاضرة عامة ثم اعتذر لظروف سفرة لمؤتمر وارسل نيابة عنة احدى الباحثات فى موضوع الزراعة بدون تربة وهى الدكتورة ايناس الباحثة فى احد مراكز البحوث الزراعية لالقاء المحاضرة بدلا من سيادتة وحضرت فعلا الى الكلية والقت محاضرة فى المسرح الكبير ( مايو 2013) .

2-  قام الدكتور/ ايهاب وفائى بتعريف طلابه من قسم الهندسة المدنية الذين يقوم بتدريس مادة الرى لهم بأنه توجد أساليب غير تقليدية لترشيد استهلاك المياة على المستوى القومى وقام باعطائهم فكرة عن موضوع الزراعة بدون تربة والذى يمكن ان يساعد الفلاح المصرى على تعظيم الاستفاده بموارد المياه المتاحة بدلا من الاساليب الشائعة حاليا للرى بالغمر او الرش او التنقيط , كما يمكن لكل الافراد زراعة اى مساحات صغيرة متاحة لهم مثل البلكونات والاسطح او اى حدائق خاصة لتطبيق فكرة الزراعة بدون تربة باستخدام اقل كمية من المياه لتعريفهم بأهمية الحفاظ على المياه وترشيد استهلاكها على مستوى الفرد والجماعةعلى الرغم من الاستفاده بهذه المياة لزراعة بعض النباتات  مما يكون لة اثر ايجابى على المستوى القومى فى زيادة المساحة الخضراء على المستوى القومى .

3-  قام السيد الدكتور / سامى على كامل بتوضيح ازمة المياه لطلاب البكالوريوس وطلاب الدراسات العليا وقام بتوجيههم نحو بديل الزراعة بدون تربة والذى يمكن ممارسته ليس فقط على المستوى الفردى ولكن على المستوى القومى من خلال الاتجاة الى تنمية الظهير الصحراوى لشواطىء البحرين الاحمر والمتوسط كبديل للوادى وذلك اعتمادا على تحلية مياة البحار باستخدام اجهزة تعمل بالطاقة الشمسية وغيرها من الوسائل لانشاء قرى ومجتمعات تعتمد اساسا على النشاط الزراعى وذلك فى اتجاة البحث عن بدائل لمياة النيل من خلال تحلية مياة البحار.

4-  وافق السيد الاستاذ الدكتور / عميد الكلية على انشاء نموذج حقيقى(  للزراعة بدون تربة) داخل الكلية وجارى التفاوض مع الدكتور/ اسامة – مدير مركز الزراعة بدون تربة فى جامعة عين شمس لتصميم  النموذج التطبيقى وحساب التكلفة وانشاء برنامج تدريبى لتدريب بعض العمال الزراعيين داخل الكلية تمهيداً لتدريب بعض الطلاب بصفة دورية على نموذج الزراعة بدون تربة وكيفية تطبيقه فى الحضر والريف للتعريف بأهمية الاستخدام الرشيد للمياه، وبإمكانية تطبيقه فى البلكونات والاسطح والاستفادة منه فى إنتاج بعض انواع النباتات فى أقل المساحات .  

3- مشروع بدائل مياة النيل والزراعة بدون تربة بالتعاون مع وزارة الرى

=======================================

     تم ارسال فاكس الى السيد الدكتور/  وزير الرى – لعرض بعض الاقتراحات الخاصة ببدائل الرى وترشيد استهلاك مياة الرى والتحول التدريجى الى مصادر اخرى للرى والزراعة مثل الاعتماد على تحلية مياة البحار والزراعة بأساليب غير تقليدية لاتحتاج إلى كميات كبيرة من المياه لمواجهة النقص المحتمل فى المياه وضرورة البحث عن البدائل وتم التنسيق مع الاستاذ الدكتور طارق نائب مدير مركز ابحاث المياه , حيث قام الدكتور/ سامى على كامل بالقاء البحث المرفق لمناقشتة مع السادة الباحثين بمراكز دراسات مياة النيل وتمت دعوتهم لاجراء ابحاث مشتركة حيث كان الغرض هو التعاون من خلال دعم برنامج STDF ولكن لم يتم الاتفاق لتجاوز الموعد الذى كان محددا من قبل البرنامج المشار إلية .

   –    تم بعد ذلك قيام السادة لدكتور سامى على كامل والدكتور ايهاب وفائى بالذهاب سوياً الى كلية الاقتصاد والعلوم السياسية لمقابلة الدكتور/ محمد سالمان الذى اصدر كتابا شيق عن نهر النيل , وتم تحديد موعد لاحق لمقابلتة وتمت مناقشتة فى البحث المرفق والذى سبق تقديمه الى وزارة الرى وكان متعاوناً وابدى استعداده لبناء قناة إتصال مع مجلس الوزراء والمخابرات العامة لعرض المقترحات الخاصة بتخزين مياه النيل وإقتراح مناطق بديلة للتنمية وبدائل لاساليب الرى إعتماداً على تحلية مياه البحار حيث أنها مصدر لاينضب يتيح الفرصة لتوفير بدائل لمياة النيل .

   –   وقد اثرت الاوضاع السياسية بالطبع على تاخر التواصل مع المسؤلين بخصوص هذا الملف الهام، وتم الاتفاق على معاودة الاتصال بالمسئولين بوزارة الرى فور استقرار الاوضاع .

·        مرفق البحث الذى  قام السيد الدكتور / سامى بالقائة امام الباحثين بمركز ادارة مياة النيل (مايو 2013 ) 

إنجازات أخرى فى مجال البحث عن بدائل الطاقة : 

===============================

      تمت مناقشة بدائل الطاقة التى تصلح لمصر كبديل للبترول والغاز الطبيعى وبناء على الاطلاع  على مصادر هى : معلومات فى الانترنت والاتصال ببعض الباحثين مثل :

1- الاستاذة الدكتورة / جوزين بمركز البحوث القومى افادت باهمية تشجيع زراعة نبات الجاتروفا للحصول على الوقود الحيوى وذلك لما يتميز به هذا النبات من القدرة على مقاومة الظروف والعوامل الجوية وانة يمكن زراعته فى أراضى صحراوية , كما يمكن استخدام مياه الصرف الصحى لرى هذا النبات حيث أنه لا يؤكل  .

2- الاستاذ الدكتور / محسن رضوان الاستاذ بقسم الهندسة الميكانيكية بالكلية حيث افاد سيادتة بان لسيادته العديد من الابحاث التطبيقية والتى تؤكد إمكانية استخدام مثل هذا النبات لانتاج الطاقة وان لسيادتة العديد من الابحاث التى من خلالها يمكن الاعتماد على مثل ذلك النبات كبديل نظيف وامن للطاقة . 

– كما قام كلاً من السيدان الدكتور سامى على كامل والدكتور ايهاب وفائى بالبحث من خلال الانترنت عى الشركات المحلية  التى تتعامل مع هذا النوع من الزيوت الناتجة من النباتات وتم التوصل الى شركة I.M.I Biodiesel corporation  ، وتم الاتصال بالشركة فى شهر مايو 2013 وزيارة مقر الشركة فى شارع مصطفى النحاس بمدينة نصر ومقابلة السيد المهندس محمود خضرى –  المدير التنفيذى بالشركة والذى قدم لنا شرحا وافيا عن اهمية الوقود الحيوى متمثلا فى نبات الجاتروفا وافادنا بمعلومات قيمة عن أساليب  الزراعة وانتاج الزيوت وأهميتها الاقتصادية وتم دعوة سيادته لإلقاء محاضرة فى كلية الهندسة ووعد بذلك وتم التنسيق مع سيادته على إلقاء المحاضرة فى بداية العام الدراسى القادم حتى يكون هناك حضور كبير من الطلاب فى بداية العام الدراسى. 

 اسم الشركة : IMI ومقر الشركة فى نهاية شارع مصطفى النحاس بمدينة نصر مبنى تراست جروب 

رقم التليفون : 0201015131555

      الهدف من هذه الزيارة توعية السادة اعضاء هيئة التدريس والباحثين والطلاب باهمية البحث عن بدائل الطاقة كل فى تخصصه وبما يتناسب معه فيكون طالب قسم العمارة على وعى بامكانية التوسع فى زراعة ذلك النبات بجوار محطات الصرف الصحى لاستيعاب هذه المياه أو جزء منها فيما يعود بالنفع على المجتمع من انتاج الطاقة البديلة كما يتعرف طلاب القسم المدنى  ايضا على ذلك البديل فى مادة الرى اما طلاب اقسام الهندسة الميكانيكية فيتعرفون على بدائل الطاقة . 

د/ سامى على كامل